صحيفة الأخبار: الملك قطع شعرة معاوية مع معارضيه

مرآة البحرين: قال رئيس “مركز البحرين للدراسات” في لندن عباس بوصفوان إن “الرسالة وصلت إلى السلطات البحرينية بأن الشيخ عيسى قاسم “خط أحمر” لقطاعات واسعة من شعب البحرين، وللمراجع الدينية الشيعية التي تنظر إلى قاسم كأحد أعضاء أسرتها.

ولفت بو صفوان، في مقال نشرته صحيفة “الأخبار” اللبنانية الصادرة اليوم الأربعاء، أن “أهم ما تفقده السلطة من تعميم العنف تجاه كل المعارضين، خسارتها الجزء المعتدل من هذه المعارضة وفي مقدمتها “الوفاق” التي ما زالت ترفض شعار “يسقط حمد” وتتمسك بالملك البحريني شريكاً للخروج من الأزمة الراهنة”.
وأوضح “الملك بهذا الهجوم على آية الله قاسم، يقطع بالفعل شعرة معاوية مع معارضيه، الذين تمسكوا بهذه الشعرة رغم بكل إساءات الملك حمد”، مؤكدا أن “من مصلحة البحرين الحفاظ على قدر من التقاليد في الصراع المتفاقم، بما في ذلك الامتناع عن اتباع سياسة العنف الجسدي ضد القيادات السياسية”.
وأضاف “لا تطلب المعارضة من الموالاة أن لا تنتقد المعارضة، لكن ما تأمله المعارضة تحييد الإعلام الرسمي ومنح المعارضة حضوراً في تلفزيون الدولة، كما أوصى تقرير بسيوني، وإيقاف سياسة الاعتقال والتعذيب واقتحام البيوت، بيد أنّ السلطة تستمر في سياساتها الرعناء دون هوادة، مستثمرة القضاء والإعلام وكل الأجهزة المدنية والأمنية الأخرى”.
وشدد بو صفوان على أن ذلك “يحرج المعارضة أمام جمهورها الذي يطالبها بأن تتخذ موقفاً أكثر انتقاداً للسلطة، وأن لا تكتفي بتعليق الحضور جلسات الحوار، وأن توضح للسلطة أن سياسة العنف لن تؤدي إلا إلى مزيد من التمسك بمطالب التحول الديمقراطي”.
وأردف “لم يتضح بعد مدى قدرة القوى المعارضة على استثمار الاعتداء على قاسم في توحيد صفوفها واستثمار الغضب الشعبي في فرض ايقاع حواري يقود فعلاً إلى تحول ديمقراطي حقيقي، لا الانغماس في الطقس الحواري السائد، الذي من المؤكد أنه يتجه إلى تثبيت الواقع الراهن القائم على مركزية عائلة آل خليفة في الحكم”.
http://mirror.no-ip.org/news/9486.html

مقالات ذات صلة